التخطي إلى المحتوى

خطاب شكر وتقدير للمتبرع يهتم باستخدامه الجمعيات الخيرية وجهات التبرعات، فقد ورد في الحديث الشريف عن أبي هريرة رضي الله عنه أن النبي صلى الله عليه وسلم قال “لا يَشْكُرُ اللَّهَ مَنْ لا يَشْكُرُ النَّاسَ”، والمقصود بهذا الحديث أن الفرد عليه أن يقدم الشكر لمن يصنع له المعروف، وتقوم الجهات التي تقوم بالعمل على خدمة المجتمع والفئات الخاصة بجمع التبرعات وتوزيعها على مستحقيها؛ وأقل ما يجب فعله هو تقديم الشكر لمن ساهم ولو بالقليل لإنجاح أي عمل خيري.

خطاب شكر وتقدير للمتبرع

كيف أكتب رسالة شكر لجهة مانحة

خطاب شكر وتقدير للمتبرع التي يتم تقديمه للمتبرعين يكون له بعض القواعد التي يجب اتباعها حتى يكون له أثر طيب وقبول عند الجهة المانحة للتبرع وتشجعها على تكرار التبرع مرة أخرى، وتتمثل هذه القواعد في النقاط التالية.

  • يجب أن تشعر الجهة المانحة بأن الرسالة مخصصة لها هي وأن الخطاب ليس مجرد قالب يُذكر فيه الاسم فقط، بل يجب أن تكون الكلمات ودية ومنتقاة وتتحدث عن تفاصيل التبرع الذي تم تقديمه.
  • يجب أن يتم ذكر الأثر الإيجابي والفرق الذي أحدثه التبرع، وكيف تم التصرف في التبرع، وكيف ساهم هذا الدعم في تحقيق أهداف ورسالة الجهة التي مُنحت التبرع.
  • من المهم أن يتم إرفاق إيصال باستلام التبرع سواء كان نقدي أو عيني؛ لأن هذه الخطوة يكون لها مردود إيجابي عند الكثير من المتبرعين؛ حتى يكونوا متأكدين بأن أموالهم وتبرعاتهم تذهب في مكانها الصحيح، وتحت رقابة الدولة.
  • إذا كانت الجهة المستفيدة من التبرع لها نشاط على وسائل التواصل الاجتماعي من المهم نشر رسالة الشكر للجهة المانحة، وهذا له أثرين الأول تقدير الجهة المانحة، والثاني هو حث الجهات الأخرى على التبرع أسوةً بما قامت به الجهة المانحة.
  • من الأمور التي لا يجب إغفالها هي ذكر النشاطات والتقدم الحادث في الجهة المستفيدة من التبرع، ويكون ذلك مدعم بالأرقام.
  • آخر شيء هو أن تكون الرسالة موقعة يدويًا؛ فهذا يعطي انطباع بالاهتمام وتقدير الجهة المستفيدة من التبرع لجهود المتبرع.

تعرف أيضًا على: خطاب شكر وتقدير لموظف

خطاب شكر وتقدير للمتبرع

التبرعات التي تقدمها الجهات المانحة لها أشكال عديدة، فأكثرها شهرة هي التبرعات النقدية، لكن يمكن أيضًا أن تكون التبرعات عينية كالمساهمة في بناء ما والتبرع بمواد البناء أو الأثاث وغيره.

يمكن أيضًا أن تكون التبرعات بالجهود الذاتية بمساهمة الفرد بوقته ومجهوده مثل: المشاركة في دور الأيتام أو مساعدة المكفوفين، وأيًا كان شكل التبرع فهو يجب أن يتم شكر المتبرع، والوجوب هنا لما لكلمات الشكر من أثر جيد في نفس المتبرع.

حيث إن بعض الدراسات تقول أن المتبرعين الذين توجه لهم خطابات الشكر يفكرون في التبرع مرة أخرى لهذه الجهة بنسبة تعادل 80 % عن الذين لم توجه إليهم كلمات الشكر ولو البسيط منها.

خطاب شكر وتقدير

إلى …. “اسم الجهة المانحة سواء شخص أو شركة”

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

تحية طيبة وبعد ….

تتقدم ………….. “اسم الجهة المستفيدة من التبرع” بأسمى آيات الشكر والتقدير والعرفان بالجميل لسيادتكم على بذلتموه من جهد عظيم، وسعي دؤوب في عمل الخير، ويظهر هذا جليًا فيما قدمتموه سيادتكم من دعم كان له بالغ الأثر الطيب في نفس من تلقوا التبرع الذي جُدتم به، وقد ساهم هذا التبرع في …. “يذكر الأثر الإيجابي للتبرع”.

يطيب لنا أن نذكر لسيادتكم أنه بمساهمتكم الجليلة هذا العام قد تم رفع نسبة المستفيدين من …….. إلى ………. ، ومرفق لسيادتكم مطوية تحتوي على الأعمال الكاملة والنشاطات التي تقوم بها ….. “اسم الجهة المستفيدة”، وإيصال رسمي بالتبرع الذي تم تقديمه من سيادتكم، مع أطيب دعواتنا الحارة بدوام عزكم وحفظكم الله من كل مكروه.

المدير العام

…………….

يمكن لمن يريد تحميل نموذج خطاب شكر وتقدير للمتبرع جاهز بصيغة doc؛ لاستخدامه أو التعديل عليه، يمكنه ذلك عبر النقر علي رابط التحميل التالي:

تحميل، نموذجي، موقع نموذجي

تعرف أيضًا على: صيغة خطاب شكر على الجهود

أغلب من يفعلون الأعمال الخيرية لا ينتظرون كلمة شكر أو إطراء لكن الكلمات التي تعبر عن تقدير الغير وشكره يكون لها أثر محفز وجيد جدًا على المتبرعين وتدفعهم للاستمرار في تقديم الأعمال الخيرية.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.