التخطي إلى المحتوى

رسالة وداع وشكر للاصدقاء قد يجد الإنسان نفسه مضطرًا يومًا إلى كتابتها؛ فنحن نسير في درب الحياة ولا تدري نفسًا ماذا يحدث غدا ولا بأي أرض ستكون، فالفراق لدواعي السفر أو ترك العمل قد يكون سبب من الأسباب التي تفرق بين الأصدقاء فلا يبقى من الأيام الجميلة سوى الذكريات؛ لذا من أحسن عشرة الناس عليه أن يحسن وداعهم أيضًا؛ ولهذا عبر موقعنا نموذجي سنقدم رسالة وداع للأحبة والأصدقاء.

رسالة وداع وشكر للاصدقاء، رسالة وداع للاصدقاء

رسالة وداع وشكر للاصدقاء

دروب الحياة كثيرة، وإن التقى الناس في درب فربما يفترقون في آخر، فيمضي الزمان ولا يبقى من الماضي سوى الذكريات وبسمة ترتسم على الشفاه على ما قد مضى وفات.

قد تكون رسالة وداع وشكر للأصدقاء هي إحدى الذكريات التي يتمسكون بها دومًا، لذا يجب بث فيها كل المشاعر الصادقة تجاههم، وعليه نقدم فيما يلي رسالة حب وشكر لخير المعارف والأحبة، مع عبرات تسيل على وداعهم:

إلى/ …………………….

ما كنتم أصدقاء، بل كنتم أخوة، أخوةً لم تنجبهم أمي ولا أبي؛ إنما أنجبتهم الحياة وفي دروبها جمعتنا، ومضى بنا الزمان ومضينا، لنفيق على دمعة الفراق، فهل نحن على مفترق الطرق الآن؟! لا أكاد أصدق، ولولا الظروف ما تركتكم ولا تركت عشرتكم النبيلة.

لا لن أقول وداعًا، بل عسى من جمعنا دون موعد أن يجمعنا مرة أخرى، إلى اللقاء يا أحبتي وأعز الناس، ستكون أيامنا معًا نورًا يضيء لي في ظُلمات الوحدة الموحشة، شكرًا على كل ما قدمتموه، أحبك دائمًا وأبدًا.

المخلص: …………………………….

يوفر الرابط التالي إمكانية تحميل النموذج السابق بصيغة doc القابلة للاستخدام المباشر والتعديل علي برنامج word:

تحميل، نموذجي، موقع نموذجي

تعرف أيضًا على: رسالة وداعية لزملاء العمل

رسالة وداع للاصدقاء

يُقال إن الناس محطات في حياة بعضهم، منهم من يسر الإنسان بالتوقف في محطته؛ فينعم برفقته، ويحزن على وداعه، ويترحم على أيام عشرته، لذا في إطار التعبير عن الحزن في الوداع نقدم فيما يلي رسالة وداع للأصدقاء إن حان وقت الرحيل:

إلى خير الناس وأقربهم لقلبي، إلى صديقي ورفيق دربي

أتذكر حين التقينا أول مرة؟ كان هذا موعدي مع الأنس والرفقة، حين تبسمت لي الحياة ووجدت من يمسح من على وجنتي الدمعَ، لم أخبرك أني كنت قبلك أعاني الوحدة، أتواجد بين الناس ولكني بينهم غريب، فكنت لي خير العون والصديق، أتذكر هذا ببسمةً الآن.

لا يسعني أن أخبرك ألا ترحل؛ فلأني أحبك أدعو الله لك أن يحفظك، ففي الترحال لك ما يساعدك ويسرّك، ولست ببلاغة المتنبي ولا أنا شاعر بين القوافي أتهجى؛ إنما وجدت ما في نفسي حاضرًا في قولٍ بليغٍ ينشد ويقول:

“وهل يجدي النحيب فلستُ أدري* فلا التذكار يرحمني فأنسى* ولا الأشواق تتركني لنومي* فراق أحبتي كم هز وجدي* وحتى لقائهم سأظلُ أبكي”.

سأفتقدك يا خير الناس.

أخيك: ………………………….

في حالة رغبتك في استخدام هذا النموذج علي برنامج Word يمكنك ذلك من خلال النقر علي رابط التحميل التالي:

تحميل، نموذجي، موقع نموذجي

تعرف أيضًا على: رسالة شكر على هدية

الخلّ الوفي خير المعين على آلام الطريق، فشر البلاد بلاد لا صديق بها، وإن كان الوداع حتميًا فيجب أن يحسن الإنسان وداع أحبته، وقد قدمنا أعلاه رسالة وداع وشكر للاصدقاء كمثال.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.