التخطي إلى المحتوى

إن طريقة تقديم شكوي عقوق الوالد بسيطة، وهي خدمة تتيحها المملكة العربية السعودية في إطار التكافل الاجتماعي وإفشاء العدالة الاجتماعية، وهي آخر ما يلجأ إليه الأب أو الأم لتقديم شكوى في فلذة أكبادهم بعدما قست قلوبهم وأصبحت أقسى من الحجارة، فعلى الرغم من تقديم الآباء كل ما يستطيعون من جهد ومال لكن تُقابل كل التضحيات بالإهانة وسوء المعاملة بل والتطاول أحيانًا، لذلك نقدم لكم من خلال موقعنا نموذجي طريقة تقديم شكوي عقوق الوالدين.

شكوي عقوق الوالدين، قضية عقوق الوالدين، طريقة تقديم شكوي عقوق الوالد، عقوبة عقوق الوالدين في السعودية

طريقة تقديم شكوي عقوق الوالد

قضية العقوق من القضايا التي لا تستوجب إجراءات كثيرة ومعقدة، وتتمثل طريقة تقديم شكوي عقوق الوالد في ذهاب الوالد الذي يرغب في تقديم الشكوى إلى أقرب قسم شرطة من محل إقامته، أو النيابة العامة، وتقديم البلاغ؛ ليتم توقيف الابن مباشرةً، والتحقيق في الأمر، ثم رفعه إلى قاضي محكمة الأحوال الشخصية.

تعرف أيضًا على: صيغة برقية لولي العهد محمد بن سلمان

عقوبة عقوق الوالدين في السعودية

تهتم المملكة العربية السعودية بالحفاظ على جميع تعاليم الدين الإسلامي الحنيف، ومن أهمها طاعة الوالدين، وعقاب من يعق والديه؛ حتى يكون عبرة لغيره، وللحد من انتشار هذه الصفة الذميمة.

تتنوع العقوبات الخاصة بعقوق الوالدين، وهي عقوبة تقديرية يقررها القاضي حسب القضية التي ينظرها، حيث يمكن أن تكون العقوبة هي الحبس، وتصل إلى الجلد في بعض الأحيان.

لكن في عام 1436 هجرية تم إصدار تعميم بأن تكون عقوبة عقوق الوالدين في السعودية هي العمل في حفر القبور ومغاسل الموتى ودور المسنين، وفي حالة عفو الأب عن ابنه العاق يتم رفع العقوبة.

تعرف أيضًا على: برقية اعفاء من البنك العقاري

كيف تثبت قضية العقوق؟

قضايا عقوق الوالدين في المملكة العربية السعودية لا يحتاج المتقدم بها إلى تقديم أي إثباتات، فبمجرد تقديم أحد الوالدين الشكوى يتم توقيف الابن وتقديمه للمحاكمة.

لكن في بعض الأحوال القليلة جدًا يحتاج المحقق إلى أن يقدم الوالد إثبات الشكوى التي تقدم بها، ويتمثل العقوق في أي أمر يسبب الحزن والقهر للوالدين من عصيان أو إهانة سواء بالقول أو بالفعل وقد يصل الأمر إلى الضرب الذي يستوجب عقوبة مغلظة.

تعرف أيضًا على: نموذج تقديم شكوى للمحكمة ضد شخص

الأب والأم هما بابان من أبواب الجنة التي تعد سببًا لدخول الجنة ونيل رضا المولى -عز وجل-، كما أن عقوقهما من الأمور التي تغضب الله، وتجعل صاحب هذه الصفة في كدر وهم طيلة حياته.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.